أقامت المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية بآسا الزاك بمناسبة الذكرى الخامسة عشر لوفاة المغفور له الحسن الثاني قدس الله روحه حفلا دينيا مهيبا بالمسجد الأعظم بآسا، يوم الأحـد 09 ربيع الثاني لعام 1435 هــ الموافق  لــ09 فبراير  2014 .

حضر الحفل الديني  السيد عـامل صاحب الجلالة على إقليــم آسا الزاك، والمندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية بآسا الزاك مرفوقين برؤساء المصالح الخارجية بالإقليم بالإضافة إلى المنتخبين ورجال السلطة وأعيان وشيوخ قبيلة آيتوسى بإقليم آسا الزاك.

وتضمنت فقرات الحفل الديني مايلي:

فقـرات الحفل الـديني

الـتوقيت

الــسـاعـة

الـدقـيقـة

 آذان المغرب

18

28

صـلاة  المـغـرب.

18

38

قــراءة الـحـزب الــراتب

18

50

أمداح نبوية.

19

20

آذان صلاة العـشاء

19

39

قراءة ســورة يس

19

40

الدعاء الصالح لأمير المؤمنين جلالـة الملك محمد السادس نـصره الله

19

55

صلاة الـعشاء

20

00

 

واختتم هذا الحفل برفع أكف الضراعة إلى العلي القدير بأن يتغمد جلالة المغفور له الحسن الثاني بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه ويمطر شآبيب رحمته وغفرانه على جلالة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه. وأن يحفظ أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وأن يقر عين جلالته بولي عهده صاحب السمو الملكي الأميـر مولاي الحسن وشقيقه صـاحب السمـو الملكي الأمير مـولاي رشيـد، وسائر أفـراد الأسرة الملكية الشريفة.