آسا الزاك: القيمون الدينيون

جرى يوم السبت 02 جمادى الأولى 1436 ه الموافق لـ 21 فبراير 2015 بالمسجد الأعظم بمدينة آسا، لقاء تواصلي لفائدة القيمين الدينيين المنخرطين بمؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الإجتماعية للقيمين الدينيين بالإقليم.

يروم هذا اللقاء إطلاع المنخرطين بالمؤسسة على آخر مستجداتها فيما يرتبط بالنقل الطرقي وتسجيل شكاويهم واقتراح بعض المشاريع الخاصة بهم.

أشرفت على التنظيم الوحدة الإدارية الإقليمية لمؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الإجتماعية للقيمين الدينيين بآسا الزاك، مرفقا بالبرنامج.

جاء ذلك بنص إعلان المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية بآسا الزاك.

نص الإعلان:

دأبا للمجهودات التي تبذلها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للارتقاء بالقيم الديني، ومواصلة للعمل الجاد التي تبذله مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الإجتماعية للقيمين الدينيين .

قامت الوحدة الإدارية الإقليمية بآسا الزاك بتنظيم لقاء تواصلي  لفائدة القيمين الدينيين المنخرطين بمؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الإجتماعية للقيمين الدينيين بالإقليم لإطلاعهم على آخر مستجدات المؤسسة - خدمة النقل الطرقي - وتسجيل شكاويهم واقتراح بعض المشاريع الخاصة بهم، وذلك يوم السبت 02 جمادى الأولى 1436 ه الموافق ل: 21 فبراير 2015 بالمسجد الأعظم بمدينة آسا، إقليم آسا الزاك.  

عرف اللقاء التواصلي استحسانا كبيرا من طرف الحاضرين من القيمين الدينيين المنخرطين . وكانت فقرات اللقاء كالتالي:

برنامج اللقاء التواصلي                    

  • إفتتاح اللقاء التواصلي بقراءة لآيات بينات من الذكر الحكيم من طرف أحد الأئمة الحاضرين.
  •  كلمة السيد رئيس الوحدة الإدارية الإقليمية بآسا الزاك: إبراهيم الدرعي.
  • كلمة السيد عضو الوحدة الإدارية الإقليمية بآسا الزاك: إبراهيم بلعايزا.
  • عرض خاص بالوحدة الإدارية الإقليمية لمؤسسة محمد السادس  وحصيلة الأنشطة والخدمات التي تقدمها المؤسسة  وعدد المستفيدين منها خلال سنة 2014 تم إعداده من طرف السيد: سيدي شيهب – موظف بالمندوبية .
  • بدء النقاش وتسجيل الملاحظات والاقتراحات والإجابة عن استفسارات المنخرطين بالمؤسسة.

وفي الختام، رفعت أكف الضراعة بالدعاء الصالح لأمير المؤمنيين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.