نظمت المندوبية الجهوية للشؤون الإسلامية لجهة كلميم السمارة يوم الأحد 09 ربيع الثاني 1435هـ موافق لـ 09 فبراير 2014 بين العشائين حفلا دينيا إحياء للذكرى الخامسة عشرة لوفاة جلالة المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه بالمسجد الأعظم بمدينة كلميم.

وتميز هذا الحفل الديني بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم فردية وجماعية وإنشاد أمداح نبوية من البردة والهمزية وقصيدة رثاء.

واختتم هذا الحفل برفع أكف الضراعة إلى العلي القدير بأن يتغمد جلالة المغفور له الحسن الثاني بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه ويمطر شآبيب رحمته وغفرانه على جلالة المغفور له محمد الخامس وينور ضريحه، وأن يحفظ أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس بما حفظ به الذكر الحكيم ويسدد خطاه ويكلل أعماله ومبادراته بالتوفيق والسداد٬ ويجعل النصر والتمكين حليفا له في ما يباشره ويطلقه من أوراش كبرى اقتصادية واجتماعية بمختلف ربوع المملكة٬ سعيا من جلالته إلى تحقيق رخاء شعبه الوفي وتقدمه٬ وبأن يقر عينه بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن ويشد أزر جلالته بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وبكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

حضر هذا الحفل الديني والي صاحب الجلالة على جهة كلميم السمارة ورؤساء المصالح الخارجية بالإقليم وشخصيات مدنية وعسكرية.